مليارات الأجهزة معرضة للقرصنة بسبب البلوتوث

مليارات الأجهزة معرضة للقرصنة بسبب البلوتوث
مليارات الأجهزة معرضة للقرصنة بسبب البلوتوث

كشف باحثون أكاديميون من المعهد الاتحادي السويسري للتكنولوجيا في لوزان (EPFL) عن ثغرات أمنية في تقنية البلوتوث تسمح للمهاجمين بخداع الأجهزة المقترنة، مما يعرض المليارات من الأجهزة الحديثة للقرصنة.

وتتعلق الهجمات، التي يطلق عليها (هجمات انتحال هوية البلوتوث) أو (BIAS)، بتقنية البلوتوث، التي تدعم المعدل الأساسي (BR) ومعدل البيانات المحسّن (EDR) لنقل البيانات لاسلكيًا بين الأجهزة.

وأوضح الباحثون في تقرير أن مواصفات البلوتوث تحتوي على ثغرات تسمح بتنفيذ هجمات انتحال هوية أثناء إعداد اتصال آمن، وتشمل نقاط الضعف هذه الافتقار إلى المصادقة المتبادلة الإلزامية وتقليل إجراءات المصادقة.

وبالنظر إلى التأثير الواسع الانتشار للثغرات، فقد قال الباحثون إنهم كشفوا عن النتائج إلى مجموعة (SIG)، وهي المنظمة التي تشرف على تطوير معايير البلوتوث.

وأقرت مجموعة (SIG) بالثغرات مع توضيح أنها أدخلت تغييرات لحل المشاكل الأمنية، وقالت: “سيتم إدخال هذه التغييرات في مراجعة المواصفات المستقبلية”.

المصدر : البوابة العربية للاخبار التقنية