آبل وجوجل تطلقان رسميًا الإصدار الأولي من تقنية مكافحة كورونا

آبل وجوجل تطلقان رسميًا الإصدار الأولي من تقنية مكافحة كورونا
آبل وجوجل تطلقان رسميًا الإصدار الأولي من تقنية مكافحة كورونا

أعلنت شركتا آبل وجوجل اليوم الأربعاء عن إطلاق الإصدار الأولي من تقنية تتبع الاتصال الرامية إلى مكافحة انتشار الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19، كما أعلنت سلطات في 23 دولة عبر خمس قارات أنها سعت للوصول إلى التقنية.

وقالت الشركتان الأمريكيتان – اللتان تمتلكان نحو 99% من سوق أنظمة تشغيل الهواتف الذكية – الشهر الفائت: إنهما ستعملان معًا على إنشاء تقنية جديدة لتتبع جهات الاتصال بغية إبطاء انتشار الفيروس، وذلك من خلال السماح للمستخدمين باختيار نظام يُفهرس الهواتف الأخرى التي كانوا قريبين منها.

وأوضحت الشركتان وقتئذ أنهما ستعملان معًا على التقنية التي ستسمح للأجهزة المحمولة بتبادل المعلومات عبر اتصالات البلوتوث؛ لتنبيه الأشخاص عندما يكونون على مقربة من شخص ثبتت إصابته بفيروس (كوفيد-19).

وستُمكّن تقنية (آبل وجوجل) الحكومات التي تكافح الفيروس من نشر تطبيقات للهواتف المحمولة في الأيام القادمة، وهي التطبيقات التي قالت الشركتان: إنها ستكون قادرة على رصد التقارب الفيزيائي بين المستخدمين حتى لمدة لا تقل عن 5 دقائق. ويُمكن للمستخدم الذي أصيب في وقت لاحق بالفيروس أن يستخدم التطبيق لإخطار جهات الاتصال الأخيرة بذلك دون الكشف عن هويته.

المصدر : البوابة العربية للاخبار التقنية