يا حامل القرآن قد خصك الرحمن بالفضل والتيجان والروح والريحان ما أحلاهُ